منتديات Nibrasm Plus ترحب بالزوار الكرام حياكم الرحمن ‘‘‘ أهــلا و سـهـلا ‘‘‘ بكم

فنون النثر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فنون النثر

مُساهمة من طرف nibras111مسؤول المنتديات في الخميس مايو 26, 2011 1:59 pm

فنون النثر


المقدمة

النثر و الشعر كلاهما عمل أدبي له عناصره من فكره ، عاطفة ، خيال ، إيقاع ولغة. وبالتالي فإن تقسيم الشعر والنثر إلى فنون مختلفة ، لا يعني أن هناك حدودا ً فاصلة بينهما ، فهي جميعها أعمال أدبية تنظمها العناصر المشتركة في كل عمل أدبي راق ، ولكن هذا التقسيم يعود إلى وجود خصائص أسلوبية معينة في فن دون الآخر.

والنثر الأدبي عند العرب نوعان : نوع يؤديه اللسان ، ويسمى ( فنون النثر اللسانية ) وهي الخطبة ، المحاضرة و المناظرة .
ونوع آخر يؤديه القلم ويسمى ( فنون النثر الكتابية ) وهي القصة ، المسرحية ، المقالة ،الخاطرة ، الرسالة ، السيرة و البحث .



الباب الأول : فنون النثر اللسانية


أولا ً : الخطبة


هي فن مخاطبة الجمهور ، ومحاولة إقناعهم بفكرة ما ، يحرص الخطيب على تبليغها له

ومن عناصرها :

مناسبة الخطبة

وهي تحدد موضوعها العام فقد تكون خطبه دينية إذا كانت المناسبة دينية ، وقد تكون خطبة سياسية أو خطبة قضائية أو خطبة اجتماعية أو غير ذلك.

الجمهور المستمع

حيث لا تكون الخطبة إلا أمام جمهور مستمع وهو في الغالب جمهور عام يمثل كل طبقات المجتمع ولا يختص بطبقة دون أخرى .

أسلوب الخطبة

- استهلال الخطبة : وخير استهلال للخطبة ما كان باسم الله وحمده والثناء عليه – جل شأنه – ثم الصلاة والسلام على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ثم تحية المستمعين والتسليم عليهم.
- استخدام الألفاظ السهلة الواضحة ، والتراكيب الفصيحة الصحيحة المنتقاة.
- الاهتمام بالفكرة وترتيبها وتسلسلها واستقصائها.
- التنويع في الأسلوب بين الخبر ، والإنشاء وفي الضمائر التي تستخدم بين التكلم والخطاب والغيبة لاستثارة السامعين واستمالتهم إليه.
- الإكثار من الجمل القصيرة لتسهل على السامعين متابعته ، لأن العبارة إذا طالت يُنسي أولها آخرها .
- التأكيد على الفكرة وتقويتها بالتكرار اللفظي والمعنوي والترادف والإيضاح بعد الإبهام وغير ذلك .
- استخدام الصور الخيالية ، والمحسنات البديعية غير المتكلفة والألفاظ والعبارات الملائمة الموحية ، بهدف استمالة السامعين واستثارتهم نحوه.
- الاقتباس من القرآن أو من الحديث النبوي ومن كلام الآخرين من شعر ونثر للإقناع بالفكرة والتأثير على سامعيه.
- الميل إلى التحليل والتفصيل والإطناب في الخطبة.
- الإكثار من إيراد الحجج والأدلة والبراهين لإقناع السامعين.
- الميل إلى ذكر الأمثلة من التاريخ والموازنة بين المواقف المختلفة أحيانا ً .
- ملاءمة الخطبة لمستوى السامعين الثقافي والعقلي .
مراعاة الخطبة لجانبي الإقناع والإمتاع ومخاطبة العقل والوجدان معا ً باستخدام البراهين والأساليب المقنعة بالفكرة والعبارات المختارة الجذابة التي تخدم الخطبة.
- الميل إلى الاستطراد المتصل ( الانتقال من موضوع إلى آخر ) بموضوع الخطبة إذا كان يخدم الفكرة أحيانا ً .

ويجدر الإشارة إلى أنه ليس من الضروري أن يتوافر في الخطبة الواحدة جميع هذه الخصائص في وقت واحد ، فيكفي الخطيب أن يتناول منها ما يلائم الموقف وما يميزها عن غيرها من فنون النثر الأدبي وحسب وجود بعضها فيما يتنوع منها .


وتعتبر الخطابة فن أدبي عربي عريق ، ساير العصور الأدبية في مراحل التاريخ الأدبي كلها فمنذ العصر الجاهلي حتى عصرنا هذا عرف مئات من الخطباء اللامعين ، جرت اللغة العربية على ألسنتهم ببراعة وسهولة وبيان وإشراق حتى غدوا في التاريخ الأدبي أمثلة على حسن التفكير وجمال التعبير وسحر البيان .

ومن هنا نجد أن مقومات الخطيب الناجح هي الإيمان الشديد بالفكرة ، الدفاع عنها بصدق وإخلاص وقدرته على نقل حرصه إلى مستمعيه مع التميز بحسن الإلقاء وجودة اللغة وصحة التعبير.

nibras111مسؤول المنتديات

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 26/05/2011
الموقع : السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع

مُساهمة من طرف nibras111مسؤول المنتديات في الخميس مايو 26, 2011 2:00 pm

ثالثا ً : المناظرة


هي محاورة بين شخصين ، وقد تكون بين فريقين يحاور كل منهما الآخر في جمع من الناس حول موضوع محدد، يحاول كل منهما أن يدعم رأيه بالأدلة والبراهين والأمثلة ، وأن يشرحه بالتحليل والتمثيل وأن ينتصر في النهاية على مناظره وأن يعلن ذلك في الناس المستمعين وأن تذهب شهرته في الآفاق .


ومن أشهر المناظرات في العصر الحديث مناظرة الشيخ العلامة أحمد ديدات مع القس الأمريكي ، والتي بحمد الله وتوفيقه انتهت لصالح الإسلام والمسلمين .

والمناظرات ذات قيمة كبيرة في الأدب والعلم لأنها وسيلة كشف الحقائق وتمحيص الآراء وإثبات وجوه الصواب .



وقد اشتهرت المناظرات في لغة العرب في مجالات النحو والتاريخ وعلوم الكلام ولهم مؤلفات مشهورة منها ( المحاسن والأضداد ) للجاحظ ، و( المحاسن والمساوئ ) للبيهقي .


وقد تجري مناظرات متخيله بين أشخاص وهميين ، كما فعل الآمدي في كتابه ( الموازنة بين الطائيين ) حيث أجرى مناظرات بين صاحب البحتري وصاحب أبي تمام ، وهناك مناظرات بين بعض الجمادات كالسيف والقلم لابن الوردي .

يتصف المناظر الجيد :

- غزارة العلم
- فصاحة اللغة
- حضور البديهة
- هدوء النفس
- قوة الحجة
- احترام الخصم والجمهور المستمع ، فلا يتعرض إلى مناظره بسوء ولا يستعمل الكلمات النابية ولا يخوض في سيرته الذاتية وحياته الشخصية.




nibras111مسؤول المنتديات

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 26/05/2011
الموقع : السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فنون النثر

مُساهمة من طرف الزاااحف في الأحد يونيو 05, 2011 2:04 pm

مشكور على الموضوع الرائع والجميل

الزاااحف

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 19
الموقع : السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى